تحرش فيني وفتحني مثل الفتاة

تحرش فيني وفتحني مثل الفتاة

لما كان سني 14 سنة .. كنت صغير اوي بس كان جسمي ابيض كله مفيش شعر و طيزي ملبن ..
كانت اول تجربة ليا في الاحساس الجنسي حتى قبل البلوغ ..
جارنا اللي عزل من منطقتنا . كنت مرة فوق سطوح المبنى .. و كانت الساعة 11 بليل .. طلع فوق و قال لي خلي بالك على نفسك . قلت له متخافش انا عارف كويس . قال لي انت سهران ليه ؟
قلت له عادي الجو حر قلت اطلع اشم هوا .. قال لي الجو حر فعلا انا هقلع التيشرت . قلت له و انا كمان و قلعت
شاف جسمي .. قال لي انا هقلع البنطلون . ضحكت زيه و قلت له و انا كمان و قلعت البنطلون . راح رايح براحة قافل باب السطح بالحديده ..
و راح قايل لي لو صرخت هقول لامك انك بتشرب سجاير .. قلت له لا خلاص . انت عايز ايه ؟
قال لي اقلع . قلت له نعم لا طبعا .. قال لي اقلع بدل ما اقلعك غصب عنك
شتمته و جيت اجري راح ماسكني . و راح ماسك الكيلوت .. قال لي هتقلع ولا اقلعك عافية و برضه هقول لامك ..
قلت له ماشي ماشي .. و رحت قالع .. قال لي متفتحش بقك .. انا هبسطك .. قلت له ماشي حاضر بس متقولهاش .
راح قالع و شفت زبره .. كان جامد ..
راح ماسكني و مقعدني في ركن السور مفيش حاجة مبينانا .. قال لي حطة في بقك .. قلت له ايه ده ازاي يعني ؟
قال لي لو مسمعتش الكلام هضربك و هقطع لك هدومك كلها .. و امك هتشوفك كده و انت نازل من فوق .. قلت له لا خلاص هسمع كلامك حاضر .. قال له حطه في بقك .. مسكتك و حطيته في بقي و قال لي حرك بقك و لسانك عليه .. بقيت بعمل كده و انا جسمي مغري بالنسباله ..
لحد ما زبره اتبل .. قال لي نام على بطنك و ارفع طيزك .. قلت له حاضر .
نمت على بطني راح فاتح طيزي و دخل لسانه على خرمي و فضل يلحس و يمصمص و بدأت تعجبني . اتلويت براحة .. و سبت له نفسي واحدة واحدة .. لحد ما لسانه دخل جوة شوية .. بقيت بتمتع .. حسيت انه بيحاول يدخل زبرة .. قلت له انت بتعمل ايه .. قال لي اسكت بقولك و راحت كاتم بقي جامد اوي بإيده و مسكني من دراعي و دخل راس زبره في طيزي .. وجعني اوي .. و فضلت ارفص و احاول افلفص تحتية مش عارف كان ماسكني جامد .. و زبرة كان بيوجع اوي .. و انا عمال ارفص بس هو كان متملكني بالكامل .. و بيقول لي اثبت .. و يكتم بقي جامد جدا .. و انا يا دوب بتنفس من مناخيري بس .. و عمال ارفص و العب برجلي الصغيرة . و زبرة بدأ يدخل جوة و انا خايف و بيوجعني .. لحد ما دخل نصه .. رحت ماسك دراعه و قافش فيه جامد و بدأ ينيكني .. و انا عمال اصوت بصوت مكتوم جوة ايده .. و كنت بحس بزبرة جوة طيزي مكنتش قادر استحمل .. فضل ينيك فيا براحة .. و بيلعب في بضاني .. و انا عمال ارفص .. زبرة كان كبير ..
فضل يقول اااه مش قادر استحمل .. طيزك ملبن .. مش قادر امسك نفسي .. و فضل ينهج و يحرك زبرة فيا ..
و يلعب في صدري .. و زبره جوة و انا عمال اتلوى .. لحد ما حسيت ان فيه مية سخنة كتير نزلت جوة طيزي . كان اللبن بتاعه .. لقيتها بتلعب جوة بسرعة و كتير .. و هو بيترعش و بيلعب في صدري .. لحد ما وقف عن النيك و فضل ينزل بس .. و انا بترعش تحتية و بتلوى و اللبن بينزل جوايا ..
لحد ما سحب زبرة و لبسنا هدومنا و انا ببص له كده و انا مكسوف .. جريت بسرعه نزلت و متكلمتش عن الموضوع ده .. وبقيت كل ما بشوفه بخاف و بجري لحد ما عزل

Add comment

Comments are closed.

Related videos

صدفة غريبة ونيكة جميلة 1 Likes
2028 Views
اتحرش فيني وفتح طيزي المدورة 5 Likes
1965 Views
طيزي الكبيرة المدورة ساخنة 4 Likes
1915 Views
سكس مع زميلي في المدرسة 72 Likes
4051 Views
ابن عم مراتى ناكها 7 Likes
2947 Views
زب ميكانيكي نار في مؤخرتي 6 Likes
2728 Views
زحمة المواصلات على الأولاد البنوتات 5 Likes
2440 Views
كنت أريد أن أنيكه أصبحت انا المتناك 6 Likes
2161 Views
نيكي أول مرة مع صورتي 7 Likes
2168 Views
الميل للنياكه كالإدمان 2 Likes
2056 Views
شخص يونسني في الخرطوم 7 Likes
1757 Views
شيميل في قاعة السينما نكته ومتعت له طيزه 9 Likes
3389 Views
أمتع نيكة في حياتي المثلية 2 Likes
1624 Views
ناكني وحسيت فيه وعامل نفسي نايم ومش حاسس 24 Likes
3270 Views
لبسنى قميص نوم واندر 1 Likes
2239 Views
أم حمادة ناكتني بزب صناعي 17 Likes
4844 Views
فضفضة شواذ ساخن 3 Likes
1741 Views
تامر وحارس المعبد 5 Likes
2285 Views
الحارس اثناء دوريتي ناكني 4 Likes
2160 Views
ناكني أمتع نيكة في حياتي 15 Likes
3095 Views

Online porn video at mobile phone